التأهيل النفسي

يعد التأهيل النفسي احد أهم أنواع التأهيل للحالات الخاصة  والذي يشكل ركيزة لبناء البرامج الأخرى ويقدم خدماته من خلال الإرشاد الأسري والإرشاد الطلابي وبرامج تعديل السلوك والإرشاد الجيني والوراثي ضمن برامج الوقاية.

اقترنت التربية الخاصة بعلم النفس ويعتبرها الكثيرون احد فروعه لكونه يرسم الخطوط العريضة للخطط ويساهم بشكل فاعل في تنفيذها من جهة ومن جهة ثانية تعد المشكلات النفسية التي تعترض حياة الإنسان من ذوي الحاجات الخاصة وأسرته من أبرز العوائق التي تفرض عائقا أمام خطط التأهيل لذا حرصت مؤسسات التربية الخاصة والتأهيل على البرامج العلاجية التي تستند في العديد من معطياتها على علم النفس.

يؤدي كادر قسم التأهيل النفسي دورا رئيسا في تحديد القدرات العقلية وخاصة تحديد نسب الذكاء  لطالب الخدمة بالإضافة إلى تقييم للمشكلات السلوكية والنفسية التي يعاني منها الفرد والأسرة وتحديد أولويات العلاج , كما أن الأسرة دائما ما تلجئ إلى المختصين النفسيين من أجل الاسترشاد حول المظاهر السلوكية والوضع النفسي العام للحالة أو المحيطين والتعرف على آلية التعامل مع المصاب داخل المنزل.

يقدم قسم التأهيل النفسي خدماته لجميع أقسام وبرامج المركز ويساهم في وضع الخطط العلاجية وتحديد أنواع التعزيز كما يساهم في برامج التأهيل المجتمعي والدمج وبرامج التدريب والتطوير والبرامج البحثية والدراسات والإصدارات التي يتبناها المركز.

أهداف قسم التأهيل النفسي

1-    إجراء عملية التشخيص والتقييم النفسي للحالات وتحديد القدرات العقلية والمظاهر السلوكية من خلال استخدام الاختبارات التشخيصية والتحصيل والاختبارات الخاصة بالميول والاتجاهات والمقاييس والاختبارات الرسمية وغير الرسمية.

2-    وضع خطط العلاج السلوكي والإشراف على تطبيقها من قبل الفريق المشترك في تأهيل الحالة بما في ذلك الأسرة.

3-    تقديم الخدمات الإرشادية للفرد وللفريق المشترك وللأسرة .

4-    المساهمة في برامج ونشاطات الأقسام والبرامج الأخرى.

5-    متابعة تسلسل النماء الطبيعي للحالات خاصة في قسم التدخل المبكر.

6-    المشاركة في الأنشطة العامة التي يتبناها المركز كبرامج تدريب الكوادر والنشرات والدراسات والاستشارات ..الخ.

 

مبررات قسم التأهيل النفسي

 

1-    اعتبار المشكلات النفسية هي العامل الرئيسي لمعاناة الأفراد من ذوي الحاجات الخاصة وأسرهم .

2-    اعتماد البرامج والخطط العلاجية على نتائج التشخيص والتقييم النفسي في الكثير من الحالات.

3-    حاجة الفريق المشترك في برنامج التأهيل للاسترشاد بالمختصين النفسيين لتفادي المشكلات النفسية التي تعترض تنفيذ البرامج المرسومة.

4-    حاجة أسر ذوي الحاجات الخاصة للاسترشاد النفسي لكيفية التعامل مع الحالة .

التأهيل النفسي

1-    إجراء عملية التشخيص والتقييم النفسي للحالات وتحديد القدرات العقلية والمظاهر السلوكية من خلال استخدام الاختبارات التشخيصية والتحصيل والاختبارات الخاصة بالميول والاتجاهات والمقاييس والاختبارات الرسمية وغير الرسمية.

2-    وضع خطط العلاج السلوكي والإشراف على تطبيقها من قبل الفريق المشترك في تأهيل الحالة بما في ذلك الأسرة.

3-    تقديم الخدمات الإرشادية للفرد وللفريق المشترك وللأسرة .

4-    المساهمة في برامج ونشاطات الأقسام والبرامج الأخرى.

5-    متابعة تسلسل النماء الطبيعي للحالات خاصة في قسم التدخل المبكر.

6-    المشاركة في الأنشطة العامة التي يتبناها المركز كبرامج تدريب الكوادر والنشرات والدراسات والاستشارات ..الخ.

التأهيل النفسي 2

البرنامج

يقدم قسم التأهيل النفسي خدماته للأقسام والبرامج وكذلك المراجعين من خلال البرامج التي يتبناها ومن أبرزها:-

1-    التقييم والتشخيص النفسي :- اتخاذ الإجراءات التي تضمن تحديد القدرات العقلية واستخراج نسبة الذكاء وتقييم المظاهر السلوكية والميول والاتجاهات والرغبات والتحصيل والشخصية عن طريق استخدام الاختبارات والمقاييس الرسمية وغير الرسمية.

2-    الإرشاد الأسري :- تقديم خدمات الإرشاد الأسري لذوي الحالة وتعريفهم بطرق التعامل معه ضمن الظروف المنزلية وتمكينهم من المساهمة في تنفيذ برامج التأهيل بالإضافة لتعريفهم بخصائص الحالة.

3-   برامج علاج السلوك :- تقدم خدمات العلاج السلوكي والذي يعد المشكلة الأبرز من خلال الخطط الفردية وتقديم الإرشاد للفريق المشترك في البرنامج حول آلية تنفيذ الخطة وكذلك الأسرة بالإضافة إلى إشراف الأخصائي النفسي على مراحل تنفيذ الخطط مباشرة.

4-    الإرشاد الطلابي :- أغلب الحالات القابلة للتأهيل تحتاج إلى الإرشاد والتوجيه وتكوين المفاهيم الايجابية عن الذات والمجتمع والتفاعل مع البرامج العلاجية والاقتناع بجدواها وخاصة في مراحل التأهيل المهني والتربوي.

5-   التوجيه المهني :- كون مرحلة التأهيل المهني هي نتاج مراحل عديدة من التأهيل فأن حاجة الفرد إلى الاستعداد للاندماج في المجتمع والإنتاج والاعتماد على الذات بعد فترات طويلة من المعاناة تحتاج إلى برامج التوجيه النفسي.

6-    الإرشاد الجيني والوراثي :-وهو من البرامج النادرة بشكل عام ويعد من البرامج الوقائية خاصة في ظل تعدد الإعاقات ذات المنشأ الوراثي في المجتمعات العربية فان دور قسم التأهيل النفسي هو تقديم الخدمات الإرشادية للمتعرضين لخطر الإعاقة أو ممن يحتاجون إلى هذه الخدمة كي لا تتكرر الحالة من أسر ذوي الاعاقة ويشترك في تنفيذ مثل هذه البرامج المختصين من الأقسام الأخرى وفي مقدمتها قسم التأهيل الطبي وقسم التأهيل الاجتماعي .

تنفيذ برامج تتبع المراحل النمائية للحالات المخدومة وخاصة في برامج التدخل المبكر للوقوف على أبرز مظاهر التأخر ألنمائي ووضع خطط توجيه الكادر لأخذ المعطيات في وقت مبكر من حدوثها وإدراجها ضمن خططهم العلاجية ويشترك في تنفيذ هذا التقييم قسم التأهيل الطبي.

: شركاء النجاح